القصة القصيرة جدا

العيشُ في زمنٍ آخر

عاشَ في زمنٍ انقرضَ فيه الفقرُ و الجهلُ و التخلُّف. توقّفَ الناسُ عن قصدِه أو قصدِ الخفير، فنزعََ التاجَ و اختلطَ معَ العامّة. صحا من غفوته، فسارعََ لتحسُّس التاج فوق رأسِه!.

السابق
على قيد حياتين
التالي
المملـوك

اترك تعليقاً

*