القصة القصيرة جدا

الغيرة

نظرت سها الى صديقتها فاطمة بخبث وسألت هل أتى محمد ؟ ردت فاطمة بلا تفكير لا…لقد اعتذر وسالت سها وما السبب قالت فاطمة …سيذهب الى الطبيب ..ردت سها أو سيذهب الى موعدها ..هههه ..هاأنا أعرفه لا يشبع …انه يريد كل النساء …قالت فاطمة بغضب …انه يحبني ..انت تكذبي ،ردت سها بسخرية فاطمة هل انت متأكدة أنه يحبك …ويحبني ويحب سعاد ويحب عايدة وناهد ..هاردت فاطمة بعصبية وهل سيجد من هي أجمل مني وأخذت تحدق في صديقتها بغضب مكتوم ….أحست أن صديقتها غير قادرة أن تخفي غيرتها…تريد أن تزرع الشك بينها وبين حبيبها تستكثره عليها …وفي العمل حاولت ان تثير رئيسها عليها …ورغم ذلك تقضي وقتا طويلا معها نظرت في عيني صديقتها أحست برغبة مجنونة في أن تضع اصبعها في عينيها حتى لا ترى حبيبها بعد ذلك بدت فاطمة تضغط يديها بعصبية وزمت شفتيها وقالت بلهجة حازمة سها أنت تكرهيني…نظرت سها الى صديقتها باستغراب وقالت …أنا ..قالت فاطمة بإصرار ..نعم لماذا تملأي قلبي بالكراهية لحبيبي قالت سها بعصبية وصراخ لست أجمل مني ….لماذا يحبك أنت ؟ …لماذا؟ حملقت فيها فاطمة باستغراب …ثم تركتها وسارت في الطريق المعاكس ……

السابق
صاحب (الشانون)
التالي
وجوه لا تفرح

اترك تعليقاً

*