القصة القصيرة جدا

الفرضية المهلهلة

فرضية عجيبة تستخدمها دول العالم الثالث بأفراده وإعلامه ومؤسساته العاملة في مراكز الأبحاث والمخابرات.. بالبحث والتحليل حول ما يسمي إنتخابات أمريكية كما لو أنها تمثل رئاسة العالم؟.
والعجب العجاب قولهم سوف يفعلون كذا، ويصنعون كذا ؟. ونحن لسنا على بالهم إلا مجرد رقم من ملايين الأرقام التافهة.
وأمام هذه البرطعة والهرولة.. أعود إلى قدرة الخالق وعظمته في تسوية بنان كل مخلوق في الكون بكواكبه ومجراته السماوية حتى النملة في الحجر الأصم، وتدبير رزقها.
يا ناس يا هوووو.. عودوا إلى من كور الليل على النهار، واعلموا أنكم مخلوقون لغاية وهدف محدد.

السابق
اللقيط
التالي
خوف

اترك تعليقاً

*