القصة القصيرة جدا

الفرعون

بالقرب من شاطئ النهر الجارى ناحية الشمال دوماً .. بعد مغيب الشمس .. شد طوله فى حُلة قشيبة أثارت عيون الرعية .. تَغَوّلَ فى سربه .. بسرعة البرق تطأطؤ الرأس ، وذهب كلٌ إلى حال سبيله .. تمادى فى غًيِّهِ .. لم يرده أحد .. تمطق .. فرد جناحه .. طار .. أعلن خريطة المستقبل .. تهافت الجمع بالتصفيق والتهليل .. بدأ التاريخ من أول السطر .

السابق
مصير
التالي
حكمة

اترك تعليقاً

*