قصة الطفل

الفريق المتعاون

كان يا مكان في قديم الزمان، تاجر قاسي القلب يضرب حماره بالسياط. وذات ليلة قرر الحمار أن يهرب ويذهب إلى مدينة تشتهر بالموسيقى. ذهب في الليل وكان المطر غزيرا فوجد أمامه كلبا فقال:
الحمار: لماذا لا تذهب معي؟.
الكلب: إلى أين؟.
الحمار: أنا ذاهب إلى بلدة تشتهر بالموسيقى، هل تأتي معي ونصبح أغنياء وأثرياء.
تابعو طريقهم وإذا بهم بأسد. نهق الحمار وشاركه الكلب النباح، ظن الحمار أن الأسد خاف منه، ولكن في وسط الغابة انقض الأسد على الحمار “غررررر”، ولكن الحمار نجا بأعجوبة. ظن الكلب أن صديقه قد مات وأراد أن ينتقم للحمار، نادى أصدقائه الكلاب والطيور، حفروا حفرة عميقة كفخ للأسد، وقام أحد الكلاب باستدراج الأسد ونجحوا في ذلك ، وفي ذاك الوقت كان الحمار قد وصل إلى المدينة.
وعندما وصل الكلب قال: ألم تمت؟.
الحمار: لقد نجوت بأعجوبة.
فرح الحمار والكلب كثيرا وأصبحا موسيقيان رائعان.

شيماء أوهيبة

من مواليد 22 جويلية 2009، تلميذة في السنة الثالثة ابتدائي، أحب كتابة القصص والرسم والمطالعة.

السابق
استقطاب
التالي
كَائِنَاتٌ…

اترك تعليقاً

*