القصة القصيرة جدا

القصة الأخيرة

أعيته قصص الدراما التي كتبها، فكر أن يهدي أهل بلده قصة مفرحة ينسون بها ماهم فيه من ويلات، كتب قصته الأخيرة عن بهلوان بساق واحدة ويد مبثورة ينط ويقفز ويرقص ويغني في دار للأيتام.

السابق
أطفال
التالي
الْمَكْرُ السَّيِّئُ

اترك تعليقاً

*