القصة القصيرة جدا

الكتابة

ذلك الكهل الذي ينصرف كلما جاء دوره في غرفة الانتظار عند الطبيب و الذي نسجت حوله الأقاويل ،لا يعرفون عنه أنه ما حفر قبر في المدينة إلا و نزل فيه فلا يناسبه ، قرر أن ينتقل إلى العالم الآخر عن طريق آخر ..انغمس في السباحة في الزئبق الأزرق ..لم يخرج من أول غطسة ..

قاص و شاعر و كاتب

السابق
الغريب
التالي
بشرى

اترك تعليقاً

*