القصة القصيرة جدا

اللقاء الأول

تزينت و تعطرت ، هيئتها الجديدة قصفت ملامح البؤس و الفراغ، فتجلى وجهها في المرآة غريبا ، إعترتها حمرة حياء دامية ، فتلعثمت و إرتعشت ، أشاحت بوجهها كالممتعضة ، هبت مسرعة ، أنعشتها المياه ، عاد إليها وجهها و زمانها، قالت غاضبة : سأكون كقلبي..بلا زيف ،فإن البحر يبقى مالحا و إن غزته مملكة النحل.

السابق
شعراء الليل..
التالي
الوِِِِحْدَةُ

اترك تعليقاً

*