القصة القصيرة جدا

الماضي

لم يُقدِّر أبوهُ فِطنتَهُ وذكاءَهُ وطموحَهُ. أصرَّ على تربيتِهِ بطريقةٍ رجعيَّةٍ تماماً. في منامِهِ الأخير، جاءهُ والدُهُ هابِطاً من سفينةِ نوح!.

السابق
زوايا مظلمة
التالي
علياء

اترك تعليقاً

*