القصة القصيرة جدا

المتعلِّمُ الجاهِل

أشارَ إلى أحدِ الأُدباءِ بالبَنانِ مُستهزِئاً: أهذا من ننتظِر؟!. لم يطُلْ الوقتُ قبلَ أن تُشيرَ قِصَّةٌ قصيرةٌ جدّاً الى حماقتِه!.

السابق
لحظة تأمّل
التالي
خيبةٌ

اترك تعليقاً

*