القصة القصيرة جدا

المثنـى يُرفـع بالعشـق

مرحـة بضيائـه التـي استضـاء بهالتهـا عشقُنـا تحـت الشجـرة، قالـت لـي: “سأصعدهـا غصنـا بعـد غصـن، حتـى أقطـف القمـر مـن سـواد الليـل، وأدعـه فـي سـواد عينيـك”، لـم أقـل لهـا: “إنـك آنئـذ ستدعيـن فـي ناظـري قمريـن”.

السابق
الجوع
التالي
حكم متأخرة

اترك تعليقاً

*