القصة القصيرة جدا

المجرم

بكل ما أوتي من قوة،إسترجع قهر السنين و وجه إلى قلب غريمه طعنة نجلاء..سقط على الأرض وسط بركة من الدماء،تحجرت قبضته على الخنجر،زاغت عيناه،حمرة الأفق لطخت كيانه بصفرة من أعماق القبور،لان قلبه،ضاق صدره،ذاب عقله،شاخت أحلامه،هرمت أيامه،سقطت أمانيه..الجذوة التي أسرته ترنحت في الأرض جذاذا و تناثرت في السماء رمادا..إستقبله الأمل باليأس..إستقبلته الزبانية بالأغلال و المقامع.

السابق
سقوط
التالي
قَلاّيةٌ

اترك تعليقاً

*