القصة القصيرة جدا

المنبّت

بين هدنةٍ و أخرى، كانت تجمع الرصاص الفارغ، تزرع به بذوراً، وتنتظره.. تمايَل الورد عشقاً، اذ لاح طيفه من بعيد.. عانقته ملهوفة، قبل أن تنتزع إحداها من خاصرته؛ لتغرس آخر زهرة..

السابق
خُواء
التالي
عشق

اترك تعليقاً

*