القصة القصيرة جدا

المنطق المسافر

تحطمت معنوياته التي رافقته لكهولته.. كل يوم تتكسر مجاذيفه، وتمر أمامه بشريط خيالي صور شبابه وصوته يصدح ويعلو أمام موظفيه وعماله. بدأت تصدمه عبارات الصد واللوم ونعت كلامه باللامعقول… تعمد الصمت الذي أعزوه نتيجة لجلطة بسيطة مرت على الدماغ. وتحت رغبته الملحة أقام في بيت للكبار. وأخذ يعطي فيه دروسا باللا معقول الذي يصيب الكبار وأخذ يوزع من ثروته لمن حوله على هذا المبدأ الغير معقول بنظر أولاده الذين بهتوا حين جاءهم خبر زواجه وسفره لمكان معقول.

السابق
البكماء
التالي
عزف

اترك تعليقاً

*