الحوارية

النبراس الهرمي

جاء يدق باب البيت بقوة هرعت لتفتح له، وفوجئت بالدم يلطخ جبهته ويديه
– هل شاركت بالمظاهرة؟ أناديتم بالحرية؟.
-طبعاً!!وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق، خذي الجاكيت بسرعة وأفرغي مافيه.
-أوراق ؟؟
– نعم لقد سجلت البنت في سجل النفوس، وبالاسم الذي اتفقنا عليه؟ لا سميتها على اسم أمي.
-وأمها التي تعبت بها وأنجبتها مالها حق في تسميتها، ألا أستاهل أن أناديها بإسم أحبه ويروق لي أنا أمها.
– وأنا أبوها هذا ماعندي وإن لم يعجبك ياأمها اذهبي لأمك واشكي لها ياروح أمك.
– طيب!! هذا ما أردت !!.
– ولاتنس أن تأخذيها معك لتنعم بأحضان جدتها.

السابق
سعر
التالي
انفتاح

اترك تعليقاً

*