القصة القصيرة جدا

النصف الآخر

حاورته في شتى العلوم والمعارف، تهللتْ أساريره فهي جميلة ومثقفة. طرح لها جدليته عن الحب والجنس! فكان حوارا مستفيضا.. ودعته على أمل أن يلتقيا غدا، ودعها وفي نفسه مازال يبحث عن نصفه الآخر.

كاتب سيناريو، و مصور تلفزيوني.

السابق
حزن
التالي
حنينٌ

اترك تعليقاً

*