متوالية

النَّار و الهشيم

1- كل البشــــر سارقون
ليلتها، كنتُ أنهب منزل بعض الفقراء، الكلُّ يغطُّون بالنوم. لممتُ حصيرهم طويته وعشاؤهم أكلته، وبدأتُ البحث عن قدَّاحة أحرق كوخهم،
سمعتُ دبيب الصغير يستيقظ. يبحث عن الحليب، تسللتُ من النَّار الخلفيَّة أحمله الى صدر أمِّه.

2 – كل المجانين عشَّاق
أشعلتُ عود الثِّقاب، أبحثُ عنها.. ولمَّا سمعتُ لها هجيجا وأجيجا، أخفيتُ جذوة النار بكفِّ يدي.. أخفاني رمادها، كنتُ عني أختَفي..!

3 – السَّمندل القادم من الظلام
بعيدا عنها، سجنوني .. الكوّة مفتوحة، النيران تقترب، أخرجتُ ذراعيَّ، مسَّت اللهيبَ أصابعي، وكفوفي، قلبي، كالهشيم ،
قريبا منها، أرقص سامقا في الفضاءِ، خارجا من نهايةٍ معتمةٍ، غيرِ موسيقيّة. لملمتُ رمادي متدفقا بلا شيء من حياة ..!

السابق
هدوء
التالي
روح مبصرة

اترك تعليقاً

*