القصة القصيرة جدا

الواقع

حسبه منها تلك النظرات الحانية، هو لا يريد أكثر من ذلك، مهما وسوس له شيطان الهوى فأين منها هو، حتى لو لمحت له بحبها أو صرحت فالفرق شاسع والهوة سحيقة، فابن البستاني لن تكون له أبدا ابنة صاحب البستان.

السابق
ألم
التالي
وليمة

اترك تعليقاً

*