القصة القصيرة جدا

الوهم

أرشيفي يؤرقني، جعلته منصة ل صعود إلى الشمس، زلزال ينذرني بفنائي والشمس تهزأ من ضعفي… بقيتُ راقصا لجمهور يتناولني بالرذيلة.

السابق
إضافة
التالي
لعب الكبار

اترك تعليقاً

*