القصة القصيرة جدا

انتحار كاتب

كتب قصته ووقف عند الفصل الأخير ..يرجيء فيه ..وقد طالبه الناشر عدة مرات أن يكمل القصة …وينهي الفصل الأخير …رفض حسن بإصرار …وقال له النشر أنه لن يقوم بطبع القصة ونشرها دون نهاية ..وطالبه أن يكمل القصة….نظر حسن الى الناشر وقال بحزم : لن أكمل القصة …نظر الناشر الى حسن بدهشة وسأله عن السبب …قال حسن الأمر طويل …ربما لا تصدق …ورغم كل شيء أنا مؤمن بما سأقوله لك…لقد أخبرني عراف …قاريء فنجان سمه كما شئت بأن نهايتي ستكون بنهاية قصتي نظر إليه الناشر بذهول …أنت تؤمن بهذا الكلام …..من يحارب الهرطقة والخرافات أكثر الناس إيمانا بها…نظر إليه حسن وقال لو كنت مكاني لآمنت بما أؤمن به…الموت له رهبة والمغامرة فيه لا رجوع منها….كل شيء يمكن المغامرة فيه إلا الموت….قال الناشر ساخرا ..لهذا أنت تماطل في وضع نهاية للقصة…صديقي هذا الأسبوع يجب أن يتم النشر وأن تسلمني الفصل الأخير ..قال حسن باستسلام مخيف …سأكتب غدا النهاية …..تعال غدا…..وكانت النهاية
وتسلم الناشر نهاية القصة وكان هناك دعاية ضخمة ….انتحار كاتب القصة ..

السابق
ترصد
التالي
وتد، قمر، غزالة

اترك تعليقاً

*