القصة القصيرة جدا

انتشاء

وضعت المخدر في نظرتها، لم يستطع أن يوقف سمفونية المشاعر في قلبه، خارت أعصابه وهو يترنح في طرقات عينيها، يسقط في إبتسامه ثم يرتطم في معنى غامض لذيد يسيل من أهدابها، ثم يهرول في كيانها المنساب في أثير السحر، ثم ينزلق على شعرها وهي تهمس بشيء ما إلى صديقتها، ويترجرج مع ضحكاتها حتى يتفكك إلى مكوناته البدائية الحب، ثم يسقط من على الكرسي من لكزة مفاجئة من زوجته وصوت كاللكمات” إذهب إليها .. يا رجل أنت في خطوبة ابنتك!”. يلملم بقاياه من على ألسنة ونظرات الناس بينما تهرب النظرة العابرة.

السابق
مسؤولية
التالي
إصرار ..

اترك تعليقاً

*