القصة القصيرة جدا

انتقام جمالي

تركوا أسلحتهم لديه وديعة، و انصرفوا مطمئنين.. في جنح الظلام ، تسللوا إلى بيته..يلفهم سواد الحقد..يريدون به شرا..ما وجدوه.. كان بالخارج يراقب بهدوء فعلهم الشنيع.. ضغط على زر قنبلة زرعها هنا تحسبا.. تفجرت ضوءا..فتضوع المكان مسكا !.

السابق
الطوفان
التالي
فلسطين..حلم العودة

اترك تعليقاً

*