القصة القصيرة جدا

انخزالٌ

همسُ الطرق على الباب، صوتُ العطر، نبّآه بها، جرح التذكّر فتح ألبوم غدرها، خافتْ فقره، مدّتْ عينيها للغنى، حين استأنستْ منه زادًا تمسحتْ بأنوثتها على عتباته، آه كم حاول منعه، لكنّ قلبه شرّع الباب على مصراعيه .

السابق
مصادرة
التالي
إحباطٌ

اترك تعليقاً

*