القصة القصيرة جدا

انزياح

انقلب يمينا، أغمض عينيه، لم يمهل نفسه في حركة سريعة تمدد على ظهره ، امتد بصره نحو السقف، تعلق كثيرا ،جال بصره في زواياه رأى الرقص والوجوه والثنايا، أعاد أحداث اليوم كاملة معروضة على سقف أحلامه.ارتسمت خيوط عنكبوت تنتظر فريستها على شكل محبوبته تحت الإضاءة الخافتة،تسرب إليه شعور جميل ،أسلم نفسه للعناق …تحركت يده نحو الهاتف الموضوع بهدوء على حافة السرير ،تصفح رسائلها:ابتسم..قطب حاجبيه ،تذكر أنه هجرها ،رآها تواعد غيره!تدفق شعور مستهجن،جلس قاعدا …فتش عن رقمها ضغط عليه قطع الاتصال،حاول ثانية،لم تطاوعه نفسه؛ألقى به .انقلب على جانبه الأيسر توسد ذراعه، أسقط الوسادة هدأ النور…..أسبل جفنه، سمع رنين الهاتف التفت يمينا ،انزاح سقط ، انتهى الشحن ،ظنت أنه أقفله في وجهها..حطمته،نامت ..بحث عن الاتصال الأخير ..مسحت القائمة..استلقى على الأرض …ونام.

السابق
صدمة
التالي
فخاخ

اترك تعليقاً

*