القصة القصيرة جدا

بازٌ

زغبٌ ومخالبٌ غضة، ضاقتْ عليه بما رحبتْ، حيثُ شذى الشيح والغضا والخزام، فأبى محلقاً في العُلا خلف المحيطات وعيناه ترنوان لتراب الوطن.

السابق
تمرَّد
التالي
عقدة

اترك تعليقاً

*