القصة القصيرة جدا

بدل ضائع

أينما وضعت يدي لأحك جلدي تشتبك أصابعي في عراك للوصول إلى الثقوب المنتشرة على كامل جسدي؛ فأشعر أنها تتعارك كما في قتال الشوارع. نجحت السبابة بالاستقرار في أحد الثقوب في رأسي الذي يشبه مصفاة خضار صدئة. ترشح أفكاري من خلالها؛ فينهمك كل من الشارع بالتقاطها، ويعلو الضجيج إلى أن يصل إلى مقر الحاكم حيث يتم فرز الأفكار. تسللت إحداها رغما عني واختفت في الزحام. عندما استلمت بطاقتي كلاجىء وجدت جثتها، دفنتها في ثقب القلب، ومزقت هويتي.

السابق
تَقَفٍّ
التالي
حاجاتٌ

اترك تعليقاً

*