القصة القصيرة جدا

براءة

تودع روحى رسماتها على الجدران..يهنئنى زملائى بفرحة دامعة..أودع الصمت القاهر والظلام.. أرقص فرحا على إيقاع قلبى…السجان الشرس يبتسم؛ تفتح أبواب البراااااااااااح …………..تحملنى السعادة إلى منزلى..يستقبلنى الاستغراب فى عيني شريكة النبض؛ وأولادى لا يعرفوننى !!.

السابق
دعوني هنا؛لا أريد عالمكم…
التالي
قَتَلةُ الأحلام

اترك تعليقاً

*