القصة القصيرة جدا

برلماني

قبل دخوله قبة البرلمان، يشرب أربعة فناجين قهوة، حتى لا يغلبه النعاس. ومع ذلك، كان شخيره يشوش على زملائه، حين يشتد لغطهم.
تحسبا للإحراج، اتخذ مقعده في آخر صف. وظل ينصت وينصت. ولم ينتبه… إلا على صوت فراش يطلب منه الانصراف، ليقفل البرلمان أبوابه في انتظار نومة جديدة.

السابق
مواطِنٌ
التالي
دون جوان

اترك تعليقاً

*