القصة القصيرة جدا

بصارة..

سمعها تُنادي..دنا منها وهمزها ببعض النقود وطلب منها معرفة بخته
قالت: دروبكَ زوايا مظلمة وفي آخرها فُتحة نور تُبحركَ في عالم من السعادة
هز رأسهُ من ويل مصيبتهِ في أهلهِ همسَ بأذنها أرجعت له نقوده.

السابق
راحة
التالي
حقٌّ

اترك تعليقاً

*