القصة القصيرة جدا

بصيرة

انتصب العود في وجه الريح , فَانْبجستْ الأنفاس في الصدور تترا ؛ بات العَسَسُ يحرسون كراسي أَسْيادُهم , هان عليهم سفك الدماء , حاكَتْ العجائز أكفان زهرة شباب الأمة , فلم تعد الدِّيةُ تُجِدي .. انطلقوا .. رددوا قول نبيهم : إنهم في رباط إلى يوم القيامة , تناصروا .

السابق
تشرذم
التالي
أفق

اترك تعليقاً

*