النقاش العام

بعض أساسيات كتابة الق ق ج

تعد كتابة الق ق ج نوعا من التحدي؛ لا يقتصر على التكثيف فقط بل يتجاوزه إلى تحدى التوقعات. تتطلب مثل هذه الكتابة التحريضية التحليل والتحرير بشكل متكرر حتى تخرج بهذا التقطير. نعم هي عملية تقطير للفكرة الخام. إذا كانت الرواية هي المنزل، والقصة القصيرة هي غرفة المعيشة فإن الق ق ج هي أحد أركان غرفتك الخاصة. عندما يكتشف القاريء نصا وجيزا في حيز ضيق لابد أن يشعر بالفضول والحميمية وإلا سيختنق هذه هي القاعدة الوحيدة التي تعد مستقلة بذاتها في كتابة الق ق ج. كن على استعداد للتحرير وإعادة التحرير، يجب أن تشهد مسودة النص عدة صيغ مختلفة تقوم بتعديلها أكثر من مرة حتى تصل إلى الصيغة النهائية. يجب أن يكون لديك الشجاعة لتقبل الانتقادات ، ولكن لا توتر نفسك دون داع، يجب أن يكون نقدا بناءا عمليا. اختر كلماتك بعناية فائقة، لابد أن تكون مثيرة للمشاعر، تذكر أنك تكتب كلمات قليلة التجريد والمجاز يلعبان دورا أساسيا هنا.
استعمال الصور البلاغية التي تنبه حواس القاريء ليس فقط الرؤية بل السمع أيضا وأحيانا الشم والتذوق واللمس ودرجات الحرارة.

السابق
جمال الشباب
التالي
أحلام .. يقظة

اترك تعليقاً

*