القصة القصيرة جدا

بقايا

لم يمتلك دمية ، ليطلق عليها اسما، أو ليهدهدها عند النوم، و يروي لها حكاية، أو يلقَنها أنشودة، كما كان يفعل والده معه، لقد رحل الجد الذي تمنَاه لصغيرته، ماذا لوكانت؟ أين منزلها؟ أين فراشها؟ لقد نسفته، الدَمى الشرَيرة؛ لقد كبر في غير أوانه، ماعادت الدَمى صالحة للعناق؛ عناق والدته المشلولة أحق بذلك.

السابق
امتشاق
التالي
شقاءٌ

اترك تعليقاً

*