القصة القصيرة جدا

بكاء بلادموع

حمل عبد الفتاح بعضا من أمتعته وكتبه التي ضحى من أجل أن تكون في بيته ..بحث هنا وهناك ..وصل إلى السوق بعد الحصول على دراهم معدودة ..لكن بعد بحث مضن لم يجد مايناسب قيمة خروف العيد.

السابق
في البدء كان الوسخ
التالي
حمامة السلام

اترك تعليقاً

*