القصة القصيرة جدا

بلدوزر

عرفته شمشوناً .. يخوض البحار أنَّى شاء .. مغواراً .. عتياً .. وضوء النهار ينسحب رويداً رويداً جذبته نظرة خاطفة .. تمددت بجسدها الشاهى البياض أمامه .. لم تترك له اختياراً .. كشفت عن بعض حمرة سِمَّانْتها .. سال لعابه .. تملكته نوبة سعال .. قذفت به إلى سابع أرض .

السابق
عَمىَ
التالي
مصيبة

اترك تعليقاً

*