القصة القصيرة جدا

بيسا

كان أول سؤال يتلقفه منذ خروجه من المبنى: ما اسم زوجتك؟
استغرب كثيرا من عرض السؤال فهو لم يطرأ من أجنبي بيد أنه من عربي موغل في الصحراء ؛ قال: لكنني أتعجب منك أيها الرجل كيف خطر على فضولك أن تسأل سؤالا وقحا ؟!إلا أن السائل أردف:
– يقولون هي من وراء الحدث الذي تربع على أخبار اليوم … وطوال الوقت يذكرونها مقرونة باسمك دون التعرض لاسمها!.
– وما الغرابة في ذلك؟
– الغرابة أنها وراء حدث تفوق خطورته ثقب الأوزون!.
العاصفة لم تمهلهم كثيرا، تطايرت الأوراق ..ومكبرات الصوت ..خلا المكان … أشار الرجل بيده ..خرجت مسرعة .. تحاول تغطية وجهها بورقة تمسكها .. أسرعت نحوهما سيارة حمراء … ركبت بسرعة ..همَّ بالركوب ..جرفته العاصفة!.

السابق
وَقَاحَة
التالي
انقلاب

اترك تعليقاً

*