مقالات

تجنيس النص السردي ققج من عدمه

هذه بعض الإجراءات التي يجب اعتمادها في بناء نص ققجي جيد أو مقبول حتى, تبعا للتعامل مع اللغة حسنا أو قبحا.. ونحن لا ندعي المعرفة العالمة بهذا الخصوص, بل فقط نحاول أن نلامس الجمال ونتعاون في أفق بناء قصة قصيرة جدا متوافق بشأنها وقابلة للتجنيس كذلك..

بناء قصة قصيرة جدا متكاملة في تقديري, يجب أن يخضع لأمرين مهمين: هما في الدرجة الأولى, الانتباه إلى خصائص القصة القصيرة جدا والأخذ بها وتطبيقها وإلا سينحو النص في اتجاه آخر بعيدا عن القصة القصيرة جدا ..
بعدها يجب اعتماد بعض مكونات القصة القصيرة جدا وهي كثيرة, لان الأخذ بها يزيد النص جمالا وقوة وقبولا, لكنها هي بعكس الخصائص لا تفقد النص السردي تجنيسه ققج إذا لم يتم الأخذ بها ..
فأما العناصر فهي المكونات الرئيسية للعمل, وأما الخصائص فهي المحدد الأساسي له, بمعنى أن افتقاد العمل السردي لأحد العناصر لا يؤثر في تحديد هويته ولا تجنيسه, أما إذا افتقد العمل لأحد الخصائص كان شيئا آخر إلا أن يكون قصة قصيرة جدا..
وهذه الخصائص الواجب الانتباه إليها هي:

الوحدة
ونعني بها توجيه الجهد الإبداعي نحو هدف واحد.

التكثيف
ونعني به التوجه مباشرة نحو الهدف دون إطناب ولا زيادة ولا لف ولا دوران, لان الققج كالرصاصة تصيب الهدف أسرع من أية رواية,كما يقول يوسف إدريس.
الدراما ويقصد بها خلق الحيوية والديناميكية والحرارة في العمل, فالدراما هي عامل التشويق الذي يستعمله الكاتب للفت انتباه القارئ..
أما المكونات والتي يستحب الأخذ بها لبناء سرد وجيز جدا مقبول أو جيد, فيمكن أن نذكر ها هنا بعضها على سبيل المثال لا الحصر وهي :
القصصية أو الحكائية / الحجم القصير جدا / التكثيف أي عدم الإطناب / علامات الترقيم /فعلية الجملة / الصورة الوامضة / انتقاء الأوصاف/ التوصيف أو التوليد ويعني قراءات أخرى موازية… هذه طريقة سهلة ومبسطة إخواني أخواتي, للتحكم نسبيا في بناء قصة قصيرة جدا ;ورغم ذلك تبقى مشاكسة ونزقة ..

السابق
مكاشفةٌ
التالي
عشيقة

اترك تعليقاً

*