القصة القصيرة جدا

تحدٍّ

أرعدت الأمواج، وأزبدتْ في وجوه صخور الشاطئ، ووعدتها بتفتيتها شرَّ تفتيت..!!
أجابتها الصخور، لو أن الزبدُ أخافَ الجزيرةَ القريبة، لانحلت مفاصلها، وسقطت في القاع منذ دهور..!!، يسألها الموج: و.. إلى متى تتحدين أيتها البلهاء؟، تجيبه: صامدةٌ حتى آخر تكسيرة موج، و..حتى آخر رعونة..!!.

السابق
ندم
التالي
مهم

اترك تعليقاً

*