القصة القصيرة جدا

تداع

و أنا على وشك إلقاء مداخلتي في الندوة التي سهرت على تنظيمها بكل جد بهدف الحد من الاعتداءات.. لفت انتباهي حضور شابة جميلة عطرة كانت تحدق في باهتمام..
نظراتها زوبعتني فرأيتني ذلك الشاب المتهور..و تذكرت العطر.. استرددت حضوري لقراءة المداخلة.. لم أجد إلا بقع دم تريد إغراقي.

السابق
سائح
التالي
تفاضُل…

اترك تعليقاً

*