القصة القصيرة جدا

تدافع

إستغلوا جمعهن على الفقر؛ درّوا في عيونهن مسحوق القمح .. هرعوا يتسابقن ويغرفن بالحفنات ترابا ودقيقا..هذا الحذاء آخر ما بقي بعد دفن شهيدات الطحين.

السابق
ناي
التالي
أكذوبة

اترك تعليقاً

*