القصة القصيرة جدا

تزكية “كنيت كواندا”…

الوحيد الذي أعجب به “كنيت كواندا” فوضع صورته في واجهة لعبة “التابلات” ابتسم، كلّ المراحل ناجحة، أضاف إلى نياشينه صورة “ناتن ياهو” يقلّده الأخيرة…

قاص و ناقد

السابق
أنفس
التالي
اكتفاء

اترك تعليقاً

*