القصة القصيرة جدا

تطبيع

يثغوْ، يُوقظَني، أنتفضُ، يعلو من عينيْهِ صوتٌ يُعنِّفُني :
– طَابَ لكَ النوم؛ حتَّى فَزِعَ مَنْ في المرعَى!!
أقذفُ بغطاءٍ يطمرنُي، يهزُّ بدنَهُ نافضاً الوحلَ العالقَ به، يُومِئُ برأسهِ، أتبعهُ …تقّرحتْ قدماي، وصلتُ، وجدتُ المَرَاحَ خاوياً من الأغنام إلّا نعجةً حُشِرتْ في شِقٍّ ضَيّق، بحثتُ عن الحَمَل، لمحتُهُ يعدوْ نحوَ الأسلاكِ الشَّائكة.

السابق
مذكرات
التالي
كينونة

اترك تعليقاً

*