القصة القصيرة جدا

تعزية

توقّف اهتمامه بها و رحل، نال منها القهر و لم تعرف الأسباب، باحت بسرّها لابنتها؛ عانقته عند قبر أّمها، أخبرته بوصيّتها: لم يجبرك رحيلك أن تكون أبا، لكن سيجبرك رحيلي أن تكون أبا و أمّا.

السابق
عشق
التالي
تورية

اترك تعليقاً

*