القصة القصيرة جدا

تعويذةٌ

رأيتُ طائرَ العنقاءِ يَحترقُ رويداً رويداً ، جمعتُ بعضَ رمادِهِ ، لأنثرَهُ عندَ ضفافِ النهرِ ، أخذتني رعدةُ خوفٍ قويةٌ ، وأنا أرقبُ ( حوتاً بأربعةِ أجنحةٍ ) يحلِّقُ في سماءِ المدينةِ .

السابق
شكر
التالي
شهوات

اترك تعليقاً

*