القصة القصيرة جدا

تماهٍ

تماهٍ

أحبّت أن يكون جبلا؛ فكان جبلا .. طلبت بحرا؛ فانسكبَ بحرا .. قالت: أيضا سماء؛ فاتسعت عيناه .. عبرته راضيةً .. وشرعا يغرفان ماء الحياة!

كاتب قصّة فلسطيني .. يقيم في غزة

السابق
وداعا أيها النيل العظيم
التالي
سماد الصفحة البيضاء

اترك تعليقاً

*