الحوارية

تمزّق

– لقد أثرت جنوني اليوم، في العمل الكل كان ملاحظ تشتتي فكري.
– انا جننتك؟
– نعم.
– كيف يلاحظون في العمل؟ ثم كيف جننتك والمسافات بيننا سفر طويل لا يصلح له السيارات ولا الطائرات.
– لماذا؟
– لأنه سفر في أعماق الأعماق من النفس لترميم ما بها من خدوش وتمزقات وندبات ممن سمحت لهم بالغوص في اعماقي، وبعد ما انتهي رحيقي رفضوا حتى الخروج مما اسمح وتسمح به نفسي ولكن خرجوا عنوة من أي مكان يريدون غير عابئين بنزيفي، ان سمحت لك بالسفر إلى أعماقي لن تجدي إلا فراغ وصمت رهيب واحياناً ضوضاء وصوت نحيب، فذكرياتي تعزف على أوتار اعماقي احياناً.

السابق
ذكرياتٌ
التالي
توبة

اترك تعليقاً

*