القصة القصيرة جدا

تمـاسيــح

كانـت عيـون التماسيـح تطفـو علـى ميـاه المستنقعات، وتوقـع الطرائـد فـي عكرهـا، وحـدث أن جرفهـا طوفـان، فانطلت حيلتها على جلدها فـي صفاء الأنهـار.

السابق
مكر فني
التالي
ورطة

اترك تعليقاً

*