القصة القصيرة جدا

تيجان

حطت الحسناء بكل عنفوانها؛ فتمايلت المركبة منتشية، اضطربت بوصلة الحلم، اكتوى بعشق لا مناص منه، باتت لحظاته حبلى بأيقونة تزلزل العروش النتنة، كبل مبتسما هازئا.

السابق
خوْف
التالي
تَرَصُّدٌ

اترك تعليقاً

*