القصة القصيرة جدا

تَساؤﻻتْ

تهجرُ الفراشاتُ حقولَها !… يستوطنُ الجرادُ محلها !… يتركُ النحلُ خليته !…
تَعيثُ ألدبابيرُ بها دماراً وخرابا !… ترعى ألذِئابُ الحملان !… يطربنا نعيق الغربان ; يضجرنا تغريدُ البﻻبلْ؟.
تساؤلاتٌ أثارتْ لواعجي ؟… جاءني صوتٌ يُزَمْجِّرُ من بعيدٍ ،مَزقَ غشاءَ مَسامعي !… صفيرٌ يُدوي برأسي كعصفِ زمهريرٍِ في يومٍ قَر ْ!. قالَ إحزِمْ أقنِعتكَ ،إحمِلْها على ظَهْرِكَ ،إسلخْ وجهَكَ… إلبَسْ كُلَ يومٍ قِناعْ ؟!. لأن الزمانَ ليسَ ذاكَ الزمان… عندها عرفتُ بأن الخطأ في هذه المعادلةِ أنا… لأني كنتُ إنسانْ ؟.

السابق
خيال الواقع
التالي
حبْلٌ

اترك تعليقاً

*