القصة القصيرة جدا

ثأر

وهي تغادر، باب بيتنا، قلت لها مذكرا:لا تنسي، أن تحضري معك، علبة السجائر، أجابتني نظراتها اللائمة، والموبخة، وبغير أن تنطق حرفا واحدا:وهل لبيت أنت طلبي ليلة أمس؟!.

السابق
خاتم سليمان
التالي
حلم

اترك تعليقاً

*