القصة القصيرة جدا

ثواني ودقائق

كانت تستفزه دائما.. كلما استغرق في متابعة مباراة بكرة القدم، فهي تكرهها جدا.. وقد تلجأ مثلا الى التعثر بسلك الكهرباء ليخسر زوجها بضع لقطات من المباراة التي يعشقها، قبل ان يهب لاعادة السلك الى مكانه وانتظار أن تظهر الصورة بعد ثواني ليس هناك أثقل منها..دون ان يكلف نفسه، او يفكر حتى، في انتقادها او الاحتجاج عليها، مما كان يثير حفيضتها أكثر..
في احد الايام قطع سهرتهما في بيت أقارب لها، وعاد مسرعا الى البيت للحاق بمباراة هامة جديدة تنقل حية.
وعند باب الكراج إنتظر ان تترجل زوجته لتفتح الباب، لكنها على غير عادتها لم تبحث عن مفتاح البيت في حقيبتها قبل وقت من وصولهما، مما اخرجه من برودته .. فانتزع الحقيبة ونثر اغراضها على المقعد الخلفي وإلتقط المفتاح.. وباتا تلك الليلة على غير وفاق.

السابق
إدمان
التالي
هرج و مرج

اترك تعليقاً

*